السبت، 20 مايو 2017

 
 
متوله عليك


قالت : متوله عليك شافت
عيوني الحروف ماصدقت عيني قريت
كنت أسرع في الاجابه
ما انتظرت أعرف من عنت كنت ولا حتى
أفكر في الحروف اللي قريت ..
جاوبتها وخطيت ردي بكلمتين حتى
أنا متولٌه يا روحي عليك ..!!
استدركت وقالت ؛ للاسف هذا الكلام
اللي قريت ما أنت يا سيدي عنيت ..!!
اتبلدت مني الحروف في صدري ما ادري
وش أقول غير أخطأت في ردي عليك
وقلت هذا طبيعي ما اندهشت من هالجواب
اللي قريت ...
رديت كتبت كلمتين انا آسف ما قصدت
أرد عليك
هذا طبيعي منك انت استغرب اللي أصلاً
انا قريت ..!!
قالت انته ما فهمت .. قصدي انا صديقتي
بنت عّمن ألك .. هيه من طريت
بس بالغلط جاك المسج
قلت لها يا ريت بس ما قلتي لي هالكلام
يا ريتني ما قريت ...
من أكثر من ثلاثين عام أصلا ً ما سمعت
مثل الكلام ما عمرك خطيتيه بيديك ...!!
استغربه كيف بس انا صدقت عيني
ما قريت ...
أسف اقول وأكرر الأسف والسموحة
اذا بدر مني كلام والا ملام
لكنني والله ترانا دووم أوله عليك

بواحمد




الأحد، 21 ديسمبر 2014

ألعزيز

العزيز



ذهب العزيز عنا وفارق الأحبابا

والدمع من مقلة العين سال قرابا

والليل طال بالفراق وزاد السهاد به

ودقائق الايام كأنها سنين صعابا

والدار صارت فارغة ٌ والسكون بها

والحياة ُ ماتت وحل السكون خرابا

وصار النعيق للغراب يجوب بها

بعد السجيع للحن العندليب عِذابا

ما كنت اظن ان الفراق يكون كذا

وكنت أظن أنني أقوى عليه ذهابا

وانني خبرت الفراق وهو طبع لي

لكنه لما حل بفلذت الكبد كان عقابا

وكتمت ذاك في الفؤاد ولم ابح به

حتى لا يقال بانني ضعيف حرابا

إبني العزيز يا مهجة الروح التي

تحيا بها روحي وتطير لعال هضابا

أودعتك الكريم الذي لا تضيع ودائعه

ويممت صوب الدار أنوي اعود إيابا


بواحمد

21/12/ 2014






ملاحظة هامة : الاخوة والاخوات الاعزاء يا من قد تمرون على هذه القصيدة وقد تكون لديكم انطباع معاكس للحقيقة فإنني اصلح المعلومة للجميع بان ابني في صحة جيدة لكنه التحق بدورة عسكرية وهي الخدمة الوطنية
فتاثرت بذلك لأننا لم نتعود على فراقه تلك هي حكاية القصيدة




الثلاثاء، 28 أكتوبر 2014

حدثين

حدثين



حدثين بآمل الصغار وبأحداث الزمان

لدى الكبار ممن كانوا عاشقين

واسهبي بالوصف واذكري ما كانوا يفعلون

وارسمي الاحداث رسما ً للعيون

كأنما انتي اليها تنظرين

إرسمي النهر والزهر والماء يكون

غديرا ً أراه كما يجري لدين

واذكري لي كيف الصغار كانوا يلعبون

وكل ما انت كنتي تفعلين

ودعيني ارحل في الخيال وفي الظنون

وعلى الغصون

أنشد اللحن واعزف مزماري الحزين

حدثيني حدثيني و حدثيني

ولا يتوقف القول منك ولو لحظات السكون

واتركين في الحلم الجميل تطوف روحي اتركين

هكذا اريدك ان تكوني عازفة الأشعار وللفنون

وراوية الامال بأخبار السنين



بواحمد

28/ 10 / 2014

الأحد، 26 أكتوبر 2014

شيخ العاشقين

شيخ العاشقين



ما عدتي تسألين
وما عادت الذكرى تأز ولا الحنين
وما تفتح الزهر وعطر الياسمين
الا تسالين
يا من كنتي النور والعطر وبوح العاشقين
والنبراس يهدي الضائعين
ألا تسالين
اما عادت الايام تحيك بالذكرى وآمال العاشقين
والمسكن الصغير الذي كنتي يوما ً تذكرين
وتحدثين بالآمال وأنك كيف ستزينين
وكيف الحديقة تزرعين
ألا تذكرين
من لا زال يذكر من سنين
ويرى الامال بالعين كالثوابت في اليدين
ويعيش الأمس اليوم ولا يهين
ولا يرضى بالحقائق ويستكين
ذلك العاشق المعهتوه ذلك المسكين
أتحدثين
الا تحدثين النفس الا تروين قصص الخيال
الا تحدثين الطين
والجلمود واحجار القداح الا ترمين الشياطين
يا حب القلب ويا جرح ٌ دفين
بين الأضلاع يا سهم الأقدار مقذوف اليدين
من تذكرين
من عشاق الزمان ومن انت الآن تحدثين
هل لا زلت في خانة الذكرى لديك ولا زلت الحنين
أم اننى ذكرى من الماضي المشين
من كان غلطة الدهر على ذاك الجبين
صدقين
أنا الحق ان كان الحق تراه العيون
وانا نبض الحقيقة في السكون
وانا من سيظل وفيا ً عندما يتنكر الناس وستذكرين
وسيبقى الباب مفتوحا ً حتى ترجعين
ولن يدخل البيت مخلوقا ً غيرك وكوني على يقين
فانا الوفاء والطهر والعفة وشيخ العاشقين

بواحمد

26 / 10 /2014




الخميس، 24 يوليو 2014

الرد العجيب


الرد العجيب

عجبت لمن أحب كيف يجيب
وكم كنت أظن ان الجواب صعيب 
رايت الردود يملأوها الجفاء ُ
كأنني اجرب في الفلاة أجوب 
غريب ٌ أنا بين أهلي وناسي 
كأنني من كوكب ٍ نزلت الغروب
ما كنت أظن هذا يكون
وسعري في الشراء كطيرِ العندليب ُ
تنكر الكل من أهلي وقومي
وأسمعوني من الأعذار ردود ٌ تخيب 
فمنهم من قال اعمال تراها
تتوقف عن كسب ٍ ان كنت أغيب 
ومنهم من قال كلام ٌ أراه 
لا يستقيم للسامعين باعتذار الغياب
وأقرب الناس قال الجفاء 
برد الكلام بصوت ٍ فكان في قلبي النحيب
دعوت من يعلم سري وجهري
ورجوتُ في الدعاء الإله يجيب 
وآريهم ما يحز ّ الان بصدري
واغادرهم بعد ان ينصرني الاله قريب ُ
وافك الغيض الذي اكتمه الان بصدري
وارفع عليهم يوما ً بصوت ٍ يرد الجواب ُ
بواحمد

الأربعاء، 25 يونيو 2014

أسرار الأحلام


أسرار الأحلام

 
 

وحملت ْ مصباح النور ونزلت على أعتاب الزمن

ومشت على السلالم تجري

وتحيط المصباح بنور

وانا أتابع الخطو وانظر وهي تضحك بالنور وتسفر

والظل يتبعها يتمخطر ويميل كالغص نظير

انا أسير بنظراتي وهي تسير الخطوات وتضحك مني وتجري

الخوف في القلب يحيط وكأن في القلب محيط يغرقني في عمق البحر

قالت : أدرك لي المصباح فالنور قد غاب ولاح ظلام ٌ في عمق الصدر

فرأيت النجوم تحوم وهي بين النجوم تسير وتطير ُ

وبمصباح النور ُ تشير ُ

فأفقت والقلب ُ يرف ّ والعين بازغة ً تغفوا فقد كنت في الحلم ُ أسير ُ

أحلام ٌ دارت في روحي وبها آلام جروحي ورموز ٌ تعزف ُ أوتاري

لم أفهم ما كان الخاطر ولم أدرك بعين ِ الناظر فقد ضعت ُ في حلم ٍ ساحر

وعجزت عن فهم السّرّ ……!!!!

بواحمد

25 / 6 / 2014


الأربعاء، 16 أبريل 2014

غبار الوهم


غبار ألوهم

 

نفضت غبار ألوهم وألقيت به ألوهما

وقذفت ألوهم بحجر ٍ في ألنفس فأصبت به العدما

وعلمت يقينا ً بأن النفس لها خالق

وما خُطّ بظهر ألغيب فلا أستطيع لمنع ٍ به ألقلما

وأيقنت بأن من أنقذ في يوم ٍ

كريم ُ خصالٍ وبالعبد رحيما ً وأكثر من شهما

فهو أرحم من أم ٍ على صغير ٍ لم يبلغ به الحلما

وقريب ٌ للكل وأقرب من حبل وريد ألدّما

لكنا ننسى له الفضل ُ وهو يعطينا وإن نسينا له الحلما

ويرضى بقليل الشّكر وهو المتفضل ذو العلما

ويمهل ُ ويطيل ُ وإن طال من سوءٍ بالعبد بما خط له القلما

إلهي دوعوتك شكرا ً بسجود ٍ وأنت أهلٌ للشكرِ من القدما

فتفضل يا كريم ٌ بالعفو عن العبد الذي خلقت من ألعدَما

وتجاوز يا إلهي بما زلت يوما ً به ألقدما

لأن عفو رضاك يحميني ولروحهي لها سلام ٌ من ألألما

 

بواحمد

16\4\2014